المنفاخ التوربينية

قوة مدمجة في صهاريج التهوية.

منافخ AERZEN التوربينية. لقد طورنا هذه الوحدات المغلفة عبر العقود لتحقق التميز التكنولوجي. وبتحقيق ذلك اكتسبنا الخبرة التي تحدد المعايير العالمية. وهذا ينعكس في كفاءة الطاقة المحسنة، وانخفاض تكاليف دورة الحياة، لا سيما في المكونات الرئيسية. باختصار: يمكن رؤية ذلك في كل تفاصيل آلات التدفق المستمر من AERZEN.

الفرق بين المحمل المغناطيسي والهوائي - المحمل الهوائي الرقائقي من AERZEN: سابق لعصره!

بسيط وفعال: نظام المحمل الهوائي

كل من المبدأ التصميمي والوظيفي للمنفاخ التوربيني من AERZEN بسيط وفعال في آن واحد. بينما يكون الإمداد بالهواء في محطات معالجة مياه الصرف الحديثة مصممًا لتحقيق أعلى درجة توفر، والكفاءة العالية ودورات الصيانة المتباعدة، فإن AERZEN لا تستخدم الزيت ولا المزلقات الأخرى في نظام المحمل المهم داخل المنافيخ التوربينية - بل تستخدم الهواء فقط.


المنافيخ التوربينية سلسلة Turbo Generation 5 من AERZEN

نوع البناء
المنافيخ التوربينية
التصميم
ضغط زائد
تدفق المستوى
1.200 إلى 16.200 متر مكعب/ساعة
متوسط
الهواء , الغازات الخاملة
النقل / الانضغاط
خالي من الزيت

AERZEN Turbo blower Generation 5plus

نوع البناء
المنافيخ التوربينية
التصميم
ضغط زائد
تدفق المستوى
360 إلى 8.400 متر مكعب/ساعة
متوسط
الهواء , الغازات الخاملة
النقل / الانضغاط
خالي من الزيت

منفاخ AERZEN التوربيني لاستخدامات مياه الصرف

تُستخدم المنافيخ التوربينية و/أو الضواغط التوربينية بكثرة في معالجة الصرف الصحي. حيث الموثوقية وكفاءة استهلاك الطاقة وانخفاض تكاليف الصيانة عوامل في غاية الأهمية. يجب أن تواصل المعدات التوربينية عملها دون انقطاع كبير من أجل الصيانة أو الإصلاح - فهي تعزز الهواء في صهاريج التهوية.

يدفع الهواء الكائنات الدقيقة في القاعدة باستخدام الأكسجين. فكلما زات كفاءة التهوية، كان هذا أفضل. ويتطلب تحقيق ذلك مجهودًا جبارًا. لإدخال الهواء الضروري إلى القاعدة، يجب أن تعمل معدات التدفق بسلاسة في البيئة القاسية لفترات طويلة من الزمن.

وفي تلك الحالات، مصطلح "عدم الاحتكاك" مهم في الابتكارات المعاصرة؛ لأن المحامل الكروية التقليدية أو غيرها من المحامل الميكانيكية التي تسبب الكثير من الاحتكاك دائمًا، ليست عملية في سرعات الدوران العالية، التي تنتج في المنفاخ التوربيني. ومن ثم، تتطلب المعدات التوربينية محامل تعمل دون احتكاك ميكانيكي، وتضمن التشغيل السلس للشاحن التوربيني أثناء عملية الضغط.

حلول نظام المحامل السلس للضواغط التوربينية - المحامل المغناطيسية أو المحامل الهوائية

من حيث المبدأ، هناك منهجان لتطبيق المحامل عديمة الاحتكاك والتلامس في الشواحن التوربينية: المحامل المغناطيسية والمحامل الهوائية. كما تقضي المحامل عديمة التلامس على الحاجة إلى الصيانة غير الضرورية كالتشحيم (باستخدام الزيت مثلاً). وعليه، يشار إلى التوربينات العصرية محكومة السرعة أيضًا باسم الضواغط التوربينية عالية التردد "الخالية من الزيت". في السابق ولمدة طويلة، كانت المحامل المغناطيسية أكثر الحلول كفاءة.

يولد هذا النوع من المحامل مجالات مغناطيسية داخل المنفاخ، وهذا يمنع تمامًا التلامس بين الأعمدة عالية السرعة غيرها من المكونات. وهذا الحل معقد جدًا، وتطبيقه من الناحية الفنية معقد أيضًا. لضمان التشغيل السلس، يجب أن يتفقد النظام الموضع الدقيق للعمود. وعندها فقط، يمكن للتيارات الكهربية أن تضبط الحقول المغناطيسية بالدقة المطلوبة، لتحقيق التشغيل المتواصل الخالي من المشاكل.

لاستخدام الحساسات المعايرة بدقة ودائرة التحكم المعقدة ميزات أيضًا. فمن ناحية، بعض الظروف البيئية ليست مثالية للمكونات الحساسة؛ لا سيما في محطات معالجة الصرف الصحي. ومن ناحية أخرى، يتطلب التحكم المعقد صيانة دورية. علاوة على ذلك، هناك حساسية عالية في التشغيل ومعالجة تقلبات الضغط وزيادته، والجوانب التقنية كمضخة الضاغط.

وللتعامل مع الجانبين، تُولّد القوى الديناميكية التي تعمل على محرك الماكينة. بسبب دائرة التحكم المعقدة للمحامل المغناطيسية فهي محدودة فيما يتعلق بالقوة، وتتوقف بسرعة في الظروف الصعبة. وينتج عن هذا فشل متكرر في المعدات التوربينية في العديد من الأنظمة.

ومن أهم عيوبها هو احتمالات الخدمة المحدودة للغاية. فإذا احتاج شيء إلى الإصلاح أو الاستبدال، لا يمكن تحقيق ذلك في موقع التركيب؛ بل في مقر الشركة المصنعة. وهذا، أنه بالإضافة إلى تخطيط خدمات الإمداد المطلوبة، هناك فترة انتظار محتملة للماكينة قد تصل إلى ثلاثة أشهر. بخصوص اتزان الطاقة، ليست المحامل المغناطيسية مثالية لذلك، بسبب الحاجة إلى الإنتاج المستمر للطاقة من أجل توليد الحقل المغناطيسي؛ وهذا يزيد تكاليف تشغيل الشاحن التوربيني. علاوة على ذلك، يجب تجهيز بطارية احتياطية لحالات الطوارئ، كأن يحدث انقطاع في التيار الكهربائي.

يضمن مزود الطاقة غير المنقطعة (UPS) أن محرك الدوران عالي التردد لا يعترض فورًا محمل الطوارئ الميكانيكي عند انقطاع التيار الكهربائي. قد يكون حمل التشغيل على محمل الطوارئ كبيرًا جدًا في السرعة القصوى، وهذا يزيد احتمالية وقوع الأضرار المكلفة. كما يمكن إطفاء مزود الطاقة غير المنقطعة، بعد انخفاض السرعة إلى مستوى أكثر أمانًا وقابلية للتحكم. ولأن البطاريات المركبة تحتاج إلى أن تكون مشحونة ومستقرة بالكامل، فمزود الطاقة غير المنقطعة يحتاج إلى الصيانة.

تجب معاينة مجموعات البطاريات بانتظام باستخدام خطة صيانة خاصة، ويجب تغييرها عند تلفها أو عندما تصبح خلايا البطارية أقدم أو أضعف. بوجهٍ عام، اللجوء إلى المحامل المغناطيسية مكلف على المدى البعيد، ومعقد من الناحية التقنية، وغير موفر للطاقة. ولهذا تعتمد AERZEN على نظام آخر.

تستخدم AERZEN نظام المحامل الهوائية عديمة التلامس

يستخدم المحمل الهوائي كحل قياسي في المنافيخ التوربينية من السلسلة AT وTB. لقيمة المحامل الهوائية عديمة التلامس ميزات أفضلية فوق الحلول الميكانيكية والمغناطيسية. القيمة الوظيفية وميزات التشغيل في التوربينات معتمدة على مبادئ فيزيائية بسيطة. يجب نقل عمود المحرك الموصل بالدوار الميكانيكي بدقة: وهي مهمة لا يمكن تنفيذها وفقًا للمعايير الصناعية الحالية، بسبب سرعات الدوران العالية.

يقدم التعليق الهوائي من AERZEN للمنفاخ التوربينية ميزات مهمة من البساطة وكفاءة استهلاك الطاقة. يُستخدم الهواء المضغوط في كل من محامل عمود الإدارة وفي المحامل المحورية كجيوب هوائية.

لا يأتي الهواء من مولد خارجي، بل يولد المنفاخ نفسه؛ تمامًا كالضواغط التقليدية. عند تشغيل المنفاخ، يولد العمود حركة دائرية بديلة. وهذا يزيد الضغط في المسافة الصغرى إلى جدار المحمل، وهذا يدفع العمود في الاتجاه المعاكس. تضمن السرعات العالية مركزة آلية للعمود في المحمل، وتزيد ضغط التشغيل في الجيب الهوائي لما يزيد على 30 بار (435 رطل لكل بوصة مربعة). كما يؤدي الضغط العالي المولّد إلى تشغيل حر للعمود متمركزًا في المحمل. كما طُور هذا النوع من المحمل لأغراض السفر إلى الفضاء.

مقارنة بالمحمل المغناطيسي، لا حاجة إلى طاقة داخلة إضافية لتوليد الجيب الهوائي، لأنه بتشكل تلقائيًا عبر الوظائف العادية. وعلاوة على ذلك، تقل تكاليف التشغيل لأن المحمل لا يحتاج إلى أي صيانة. المقاومة للتدخل بسبب التصميم البسيط والمعزز للنظام ميزة تقنية مهمة. حتى ظروف التشغيل الصعبة كحالات الضغط الزائد وتقلبات الضغط تُعوَّض بخصائصها المادية ببساطة.

ومع ذلك فعند الحاجة إلى الإصلاح، يمكنك تغيير جميع المكونات في غضون ساعات قليلة؛ لا سيما في موقع التركيب. لا يحدث التلامس بين المكونات ذات الاحتكاك في المحمل إلا عند تشغيل الشاحن التوربيني أو إطفائه، أو عند تشكل الجيب الهوائي. ولمنع التآكل المبكر، تستخدم AERZEN محمل هواء رقائقي مبتكر.

المحمل والعمود مزودان بطلاء مكون من طبقتي الجرافيت والتيفلون، والذي يتميز بالحرارة العالية والتحمل والمقاومة للاحتكاك. يقلل هذا الطلاء المزدوج "المانع للالتصاق" بدرجة كبيرة من الحمل الميكانيكي الزائد والتآكل أثناء تشغيل الماكينة.


مع سهولة الصيانة، وتوفير الطاقة، وانخفاض التكاليف طوال عمر الماكينة.

تضع مولدات AERZEN التوربينية معايير جديدة من حيث الصيانة، والصيانة المجدولة، وتوفير الطاقة. الضواغط التوربينية الحديثة قوية للغاية ويمكن استخدامها دون توقف لمدة 24 ساعة من التشغيل في محطات معالجة الصرف الصحي وغيرها من تقنيات الصرف الصحي. مقارنة بماكينات FLW من الشركات المصنعة الأخرى، فإن المنافيخ من سلسلة TB وAT مناسبة أيضًا لأنظمة مفاعلات الدفعات التسلسلية (SBR)، بسبب مدى تحكمها وخيار وضع التشغيل المتباطئ. وضع التباطؤ أكثر توفيرًا للطاقة بكثير من التشغيل والإطفاء المتكرر للنظام بأكمله.

ويمكن بالتأكيد قياس معامِلات المروحة التوربينية في الوقت الحقيقي. ومن الميزات المهمة قياس الكمية الحقيقية للهواء، المستمدة بشكل غير مباشر من استهلاك الطاقة للشركات المصنعة الأخرى. تستخدم أنظمة AERZEN "مبدأ فينتوري". والذي يفسر كتلة الهواء، المسحوبة بمقاييس الضغط التفاضلي.

يتيح لك هذا المنهج رؤية كميات الهواء الحالية التي يتم ضخها في أي وقت. يمكن تحسين الأداء التشغيلي لمحطات معالجة الصرف الصحي بدرجة كبيرة، بناء على القيم المحددة. وعلى المدى البعيد، فإن التطوير الفعال للخدمات له تأثير إيجابي على استهلاك الطاقة. يؤتي سعر شراء الضاغط ثماره بسرعة بتوفير تكاليف الطاقة، ولذلك تأثير قوي طويل الأمد على الجانب المالي. في محطات معالجة الصرف، يذهب ما يزيد على نصف متطلبات الطاقة إلى الحفاظ على تهوية قاعدة الإمداد.

وعليه، من الأفضل عمليًا التغيير إلى نظام حديث. على سبيل المثال: مزيج من المنفاخ التوربيني, ومنفاخ المكبس الدوار وضاغط المكبس الدوار; وهو ما يسمى "مركب المنفاخ." تجعل تكاليف دورة الحياة القصيرة وخدمات الإمداد والعمليات القابلة للتكييف أنظمة AERZEN جذابة على نحو فريد. يحدد نطاق النظام وحجمه الظروف الأساسية لتركيبه. وبهذا، تقدم AERZEN منتجات وحلولاً مخصصة - لا سيما عند إعادة ترميم الأنظمة القديمة، وهذا عامل في غاية الأهمية لخط العمل لدينا.

أيًا يكن المنتج الذي تختاره من بين منتجات AERZEN، فجميع منتجاتنا مصنعة بأعلى جودة ومصممة خصيصًا لتكون طويلة العمر وعالية الكفاءة.